أغسطس 20, 2017

ما هي حشرة البق

حشرة البق من الحشرات الصغيرة الزاحفة ، ذات اللون البني ، تتغذى على دم الإنسان ، فهي متأقلمة على العيش معه منذ زمن طويل ، كما تتغذى على دم الحيوان أيضاً. وهي حشرة انتشرت في مختلف مناطق العالم ، فنجدها في بريطانيا ، و أوروبا ، و آسيا ، و نجدها في أستراليا أيضاً .

كان قد تم القضاء على هذه الحشرات ، إلا أنها بسبب منع المبيدات الحشرية التي تقضي عليها ؛ لأنه ضار بالبيئة و بالإنسان ، مما جعلها تعود وتنتشر من جديد في العالم .

تعيش حشرة البق في الفراش ، و يمكنها الإخبتاء أيضاً في الجدران ، و هي من الحشرات التي تحبذ العيش في الأجواء الرطبة ، و الحارة نسبياً .

نجدها تنشط و تبدأ بالتغذي على دم الإنسان ليلاً ، أثناء نوم الإنسان ، فلا يشعر بوخزها إلا بعد ما تنتهي من عملية غذائها ، لأنها في وخزتها تعمل على تخدير الشخص فلا يشعر بوجوها على جلده ، ثم يشعر الشخص بالحكة و ينتفخ مكان الوخزة ، ويحمر لون الجلد .

أما في النهار ، فهي تفضل الإختباء بجانب مكان نوم الشخص ، و لأنها صغيرة الحجم ، فهي تستطيع الإختباء في الشقوق الدقيقة في الحائط .

اقرا ايضا شركة مكافحة البق بالرياض 

و الشيء الإيجابي بأن حشرة البق لا تنقل الأمراض من شخص إلى آخر ، إلا أنها مزعجة في الليل ، و قد تسبب مشاكل في النوم لدى الشخص من صوتها الذي قد يسمع إن كانت قريبة منه جداُ ، و الحكة التي تسببها فور اللدغة ، مزعجة جداً تأخد وقتاً إلى حين ذهابها ، و اختفاء الإحمرار المصاحب لها .

كما قد تسبب لدغتها الحساسية في الجلد ، و قد تؤدي حشرة البق لحدوث نوبات من العطاس ، و ضيق في التنفس ، كما و تعمل على تدميع العيون .

و انتشار هذا النوع من الحشرات لا يتعلق بالنظافة بالدرجة الأولى ، فهي تنتقل مع الأمتعة مع المسافرين ، و نجدها في الاثاث ، او في غرف الفنادق ، التي توجد في المناطق الحارة الرطبة ، و المناطق شبه الحارة . كما و نجدها تنتشر في المناطق الباردة المرتفعة . كما أن وجود الحيوانات الأليفة في المنزل كالقطط ، و الكلاب ، يزيد من احتمالية انتشار البق في المنزل .

و يمكن أن نتخلص من هذه الحشرة ، عن طريق تعريض الأثاث ، والفراش ، لأشعة الشمس ، و رش المنزل بالمبيدات الحشرية ، و غسل الأغطية و الفراش بالماء الساخن ، و نشره في الشمس . كما نجد بعض الأعشاب التي قد تساعد في طرد هذه الحشرة من المنزل كالنعناع ، و و زيت الكافور ، وأوراق شجرة النيم أيضاً

من أين يأتي البق

من أسوأ الأمور التي قد تحصل مع أحدنا هي ايجاد نوع من الحشرات صغيرة الحجم في الملابسه أو في الفراش الّذي ننام فيه، وهذا ما يحصل عندما نتفاجأ بوجود حشرة البق المؤذية، والتي تكون ملازمةً لنا، وتنام بالقرب منّا في الفراش. تعتبر حشرة البق من الحشرات الخطيرة التي تتغذّى على دم الإنسان من دون أن يشعر، ومع الاستمرار في وجودها وتعايشها مع الإنسان قد تسبّب فقر الدم للشخص، كما أنها تسبّب الكسل والخمول بسبب عدم القدرة على النوم بصورة جيدة.

البق
حشرة البق لونها بنيّ، وشكلها بيضاوي مسطّح، ولا يتجاوز طولها ربع بوصة تكاد لا ترى بالعين المجرّدة، وتضع بيوضها في نفس المكان الذي توجد فيه، ممّا يؤدّي إلى انتشارها بصورة كبيرة خلال فترة قليلة.

وقد تمّ القضاء على البق في الخمسينات من العصر الماضي، ولكنّها عاودت الانتشار بسبب منع المنظّمات التي تنادي بحماية البيئة من استخدام بعض المبيدات الحشريّة ومادة DDT؛ لأنّها تسبّب الضرر إلى البيئة، وبالتالي ازدادت أعداد هذه الحشرة بشكل كبير، ويجب السيطرة عليها لأنّها إذا بقيت تنتشر بنفس الصورة الكبيرة فإنّها ستسبّب وباءً.

حياة حشرة البق
تضع حشرة البق خمس بيوض خلال اليوم، ويمكن أن يصل عدد البيوض إلى 200 بيضة خلال حياتها، وطبعاً كلّ بيضة ستصبح حشرة بق لوحدها وتضع هي الأخرى البيوض بنفس الطريقة السابقة، وبالتالي هذا يؤدي إلى انتشارها بطريقة كبيرة، وتتميّز حشرة البق بسرعتها الكبيرة في الحركة فهي لا تطير وإنّما تتحرّك على الأشياء، وهي تنشط في الليل عندما يكون الناس نياماً، فتقوم بامتصاص الدم من الشّخص النائم الّذي تستدلّ عليه من خلال درجة حرارة جسمه ومن غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يخرجه، وقبل أن تدخل خرطومها الحاد داخل جلد الشخص النائم فإنّها تقوم بإفراز مادّة مخدّرة على المنطقة التي تريد أن تمتص منها الدم حتى لا توقظ الشخص، وقد تستمر مدّة امتصاصها للدم من دقيقتين إلى عشر دقائق، وقد تصاب المنطقة باحمرار أو انتفاخ بسيط وحكّة وربّما لا تحدث أيّ أضرار سطحيّة.

تنتقل حشرة البق من مكان إلى آخر، وتستقرّ في المكان الجديد، وتبدأ بوضع البيوض، وغالباً تبدأ رحلة انتشارها من خلال انتقالها من مناطق آسيا وأفريقيا وأوروبا ودول الكاريبي وأمريكا الوسطى والجنوبيّة التي تنتشر فيها الحشرة بصورة كبيرة، وتنتقل مع الملابس أو الأمتعة والحقائب إلى مكانها الجديد.

من طرق القضاء على حشرة البق هي التخلّص من الأواعي والأمتعة الّتي قد توجد فيها، كما أنّ عمليّة حرق كيس من الخيش، وتدخينه في جميع المناطق المصابة بالحشرة، كما أنّ حرق نبات الريحان يؤدّي إلى التخلّص من الحشرة والقضاء عليها، ولكن في الأغلب عندما تنتشر الحشرة بشكل كبير في البيت أو الفندق يتم الاستعانة بشركة خاصّة للقضاء على الآفات

طرق التخلص من البق

تقضي المرأة أغلب أوقاتها في الاهتمام بنفسها وزوجها وأطفالها؛ فهي تحمل المسؤوليّة الأكبر في المجتمع، وتبحث في أشياء شتّى؛ كالأكل الصحي والمتوازن لعائلتها، ثمّ الراحة النفسيّة والنظافة الشخصية لهم، بالإضافة إلى ذلك فهي تهتمّ في جميع شؤون المنزل من ترتيب ونظافة وطبخٍ، وإن رأت المرأة حشرةً أو كلّ ما يسبب الجراثيم والأوساخ في المنزل، تبدأ بجمع المبيدات لمكافحتها والقضاء عليها، لكن المشكلة تكمن إن تواجدت حشرة ليست دائماً تُرى بالعين المجرّدة، فما العمل مع هذه الحالة؟ وماذا تسمّى تلك الحشرة؟ وكيف يمكننا التخلّص منها؟

حشرة البق
تلك الحشرة المتطفّلة لونها بنيّ يميل إلى الاحمرار، وتُسمّى بحشرة الفِراش، الّتي تعيش في الأجواء الحارّة الرطبة، تنشط ليلاً لتبدأ في بدء طعامها؛ حيث تتغذّى على الدماء خاصةً دم الإنسان، لكن الإنسان لايشعر بلدغتها لأنها أثناء اللدغ تفرز مادةً مُخدرة، وكما ذكرنا ليست هذه الحشرة دائماً تُرى بالعين المجردة، وتنتقل بسهولة جداً عن طريق الملابس، والحقائب، أو أي شيء من الأشياء المتنقّلة، ويجب اكتشافها والتخلّص منها منذ البداية؛ لأنّها إن انتشرت يصعب جداً القضاء عليها.

أماكن انتشار حشرة البق
تنتشر في الفنادق والغرف المفروشة.
الأثاث المستعمل.
تزيد احتماليّة انتشارها في المنزل إذا وجد فيه الكلاب أو القطط.
تنتشر في الفراش.
تختبئ في زوايا الغرف والأماكن المخفية.

أضرار حشرة البق على الإنسان
تسبّب الحساسية، خاصة عند الأطفال.
تساعد على انتشار مرض السرطان.
تؤدّي إلى الفشل الكلوي والكبدي.
تؤثّر على الرجال فتسبّب لهم العقم.

طرق التخلص من حشرة البق
التأكّد من عدم وجود أي شق على الجدران أو الحواف المفتوحة، ومحاولة إغلاقها بأي طريقة.
الحرص على أن تدخل الشمس إلى المنزل، لتهويته جيداً، خاصّةً أثاث المنزل.
المحافظة على النظافة الكاملة؛ لأن الجراثيم والأوساخ تساعد على ظهورها.
غسل المفارش جيداً بالماء الحار للقضاء عليها.
يجب تهوية المفارش بعد غسلها وتعريضها لأشعّة الشمس.
يجب تنظيف الأماكن المجاورة للأسرة بالمكنسة الكهربائية والسجّاد وحواف الغرف.
السليكا جل مادة يجب استخدامها لأنّها ماصّة للرطوبة.
استخدام زيت الكافور والنعناع، وأيضا استعمال الكاز والكلور، حتى يعملا على مقاتلة حشرة البق خاصةً ليلاً.
يفضّل أن يكون من الحلول الأخيرة استخدام المبيدات الخاصة، لأن ذلك يضر بالأطفال.
عند فقدان الأمن من الوصول إلى نتائج مُرادة، يجب طلب مكافحة الحشرات من الشركات الخاصة المصرّح لها بذلك.

بعد أن عرفت سيّدتي ما هي هذه الحشرة، سواء تواجدت لديك أم لا، عليك أن تبدئي بالحلول إن وجدتها في منزلك، وإن كنت في حيرةٍ من تواجدها، أو خائفة في يوم ما أن تهدّد حياتك، فلا بأس من الوقاية.

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *