أغسطس 20, 2017

كيف نرتب غرف الأطفال

تعاني الكثير من الأمهات من مشكلة الفوضى التي يسبّبها أطفالهنّ في جميع أنحاء المنزل، خاصّةً في غرفهم، حيث يبعثرون ألعابهم، ويرمونها في كلّ مكان، ويحركون كلّ شيء من مكانه ولا يعيدونه، الأمر الذي يسبّب لهنّ الإنزعاج، وعدم الشعور بالراحة، إلا أن اتباع بعض طرق التنظيم قد تساعد الأم وأطفالها على إبقاء الغرف مرتبة، وهذا ما سنعرفكم عليه في هذا المقال.

طرق ترتيب غرف الأطفال
ترتيب الأشياء في غرف الأطفال
تجميع الأغراض: نجمع كل غرض في مكان محدد، حيث نجمع الملابس في مكان محدّد، ونخصّص لكلّ مجموعة منها قسماً خاصاً، بحيث نجمع القطع ذات اللون المضيء في رفّ واحد، والملابس ذات اللون الأبيض في رف آخر وهكذا، وكذلك نرتب الأقلام، والكراسات، والكتب في مكان محدد، وكذلك الأغراض الأخرى مثل الحفاظات، والألعاب الصغيرة، والشامبو، والمرطّبات، والكريمات، حيث يمكن أن نضعها في زاوية مزيّنة من الغرفة مع إمكانية إطلاق اسم على كلّ مجموعة.
تخصيص زاورية لوضع رسومات الطفل عليها، حيث يشجع ذلك الطفل على مواصلة الرسم، وتنمية موهبته.
تجهيز ألبوم صور خاص به في غرفته من أجل وضع الصور التي يلتقطها، لإضفاء نوع من الجمال على شكل الغرفة.
وضع ورق الجدران ذي الألوان الفاتحة، على حائط الغرفة في حال كانت مساحتها صغيرة، حتى يشعر الطفل بالراحة.

أفكار لتنظيم غرفة الأطفال
تركيب سرير مرتفع مع تصميم رفوف للتخزين من أجل استيعاب كافة ألعاب الطفل، وملابسه.
تركيب أسرّة منفصلة مزوّدة بأدراج في الغرف التي ينام فيها أكثر من طفل، وذلك من أجل الاستفادة من المساحات الفارغة فيها.
وضع خزانة صغيرة إلى جانب الطابق السفلي من الأسرة ذات الطبقتين، وكذلك أسفل الطبقة العلوية، وبهذه الطريقة يتمّ توفير مساحة كبيرة في الغرفة.
تصميم الغرفة بحيث تكون هناك رفوف مدمجة في الجدار، وبذلك يتمكّن الأطفال من تخزين الكتب، والألعاب الخاصّة بهم، كما يوفر مساحات واسعة في الغرفة.
وضع بعض الأدراج المنفصلة في زاوية الغرفة من أجل استيعاب المزيد من الأغراض، والملابس.
تركيب طاولة للدراسة بين الأسرّة مثبّتة في أعلى مجموعة من الرفوف للألعاب، والكتب، والقرطاسيّة.
وضع خرائن منفصلة لكلّ طفل من أجل حفظ أغراضه الخاصّة، وهذا يعلم الطفل الاستقلاليّة والاعتماد على النفس.
تركيب بعض الرفوف الضيقية على جوانب الغرفة من أجل ترتيب القصص، والكتب الأمر الذي يساعد في المحافظة على جمال الغرفة، وأناقتها.
الحرص على وضع سلة مهملات في الغرفة، وذلك للحفاظ على نظافتها، حيث يمكن أيضاً تلوينها بحيث تصبح متناسقة مع ألوان الغرفة.

كيفية ترتيب الغرف

تعتبر طرق ترتيب المنازل من الطرق التي تحب أن تتبناها ربة المنزل، فهي تعتبر منزلها مملكتها الوحيدة التي يحق لها فيها أن تقوم بكل الأمور التي لم تستطع القيام بها في منزل والدها، وهذا أمرٌ حتميٌّ، ونابع من القناعة النفسية بـأهمية أن يحظى البيت باللمسة الأنثوية الجميلة، ولعل البارز في الموضوع أن اختلاف تفاصيل البيوت من مكان لآخر قد يحقق عجزاً ملموساً عند المرأة في كيفية ترتيب منزلها بالطريقة التي لطالما حلمت بها، فترتيب منزل مكوّن من أربع غرف على سبيل المثال لا يمكن أن يوازي ترتيب منزل يحتوي غرفة واحدة فقط، وفي كل الحالات فإنّ المنازل يجب أن تتبع ذوق أصحابها مهماً اختلف الذوق من ناحية الجمال من شخص لآخر.

كيفية ترتيب الغرف
ترتيب الغرف من أبرز الأمور التي تتفنن بها المرأة العصرية، حيث تطمح إلى إبراز الذوق العام في المنزل الخاص بها، من خلال جعل لكل غرفة طابعها الخاص بها، والذي من شأنه أن يعزّز قدرة هائلة لصاحبة المنزل، ولا شكّ أنّ لكلّ غرفة على اختلاف استخداماتها طرقاً محددة في الترتيب، فلا يمكن أن تقارن غرفة النوم الخاصة بالزوجين في المنزل بغرف النوم الخاصة في الأطفال، أو حتى غرف الجلوس، فلكل غرفة ترتيب خاص بها يجب الالتزام به لتحقيق التوازن المطلوب، وعلى الصعيد العام فإننا سنتحدث اليوم عن طرق ترتيب الغرف، وسنبدأ بغرف الضيوف ونختمها بغرف الأطفال.

غرفة الضيوف
لا شكّ أنّ غرفة الضيوف من أهم غرف المنزل، وهي تعتبر الغرفة الأكثر اهتماما من ناحية المرأة، نظراً لأنها تعكس سلوكها المنزلي، وقدرتها على الحفاظ عليها دائماً نظيفة ومرتبة يعني أن الأم في هذا المنزل يغلب عليها الطابع الترتيبي والأناقة في آن واحد، ولترتيب غرفة الضيوف يجب أن تراعي العديد من الأمور ومن أبرزها المساحة حيث يجب أن تكون غرفة الضيوف كبيرة إلى حد ما، وتحتوي على نسبة قليلة جداً من الرطوبة إذا ما قورنت بغرف المنزل الأخرى، ويجب أن تكون إطلالتها جميلة، وتبعث في النفس راحةً لا مثيلَ لها، كما أنّ فراش الغرفة يجب أن يكون متناسباً ومتلائماً مع المضمون العام للغرفة، فيمكنك مثلاً أن تضعي طقماً كاملاً من الكنب بحيث توازي كلاً منها الأخرى، ويجب أن يكون في وسطها طاولة كبيرة، بحيث تكون في وسط الغرفة، ويجب أيضاً أن تعملي على ترك مسافة معينة لدخول الزوار متى شاءوا، وهذه المساحة أو ما يسمى بالممر يجب أن يكون مضاء والإضاءة تكون متكاملة وغير مؤذية للعين، واجعلي في غرفتك ستارة منسدلة بشكل كامل، فالستائر تعطي نوعاً من الراحة، والحائط المكشوف يشعرك بالضيق والكبت، فيجب أن تراعي هذا الأمر عند ترتيب غرفة الضيوف، وهناك أيضاً أمراً يجب الانتباه إليه وهو أن المكان الذي سيجلس به الضيف يجب أن يكون واسعاً، ومريحاً، وعند الحديث عن غرفة الضيوف يجب أن يكون هناك مكاناً لكي يضع الزائر فيه المعطف الخاص به، كخزانة صغيرة خلف الباب، بالإضافة إلى مكيف للهواء أو مدفأة في وقت الشتاء، فهذا أمر يريح الضيف بشكل كبير، ويجعله يشعر أن بيتك هو ملاذاً آمناً من الممكن الجلوس فيه براحة كاملة، وبدون أي إزعاج من أي طرف كان، ويفضل أن تكون غرفة الضيوف منفصلة عن باقي أجزاء الشقة، بحيث تكون خارجية فهذا أفضل من ناحية الخصوصية، ويساعد في التقليل من وجود الأطفال في المكان المخصص لجلوس الكبار، وفي ذلك ثقافة عالمية ابتدعها العديد من مصممي الغرف المنزلية، وشاع استخدامها في الآونة الأخيرة، حيث جعلت غرفة منفصلة في أول المنزل، لاستقبال الضيف عند حضوره.

غرفة الزوجين
هي الغرفة التي من المفترض أن تكون الرئيسية في المنزل، وسميت بغرفة الزوجين لأنّها هي الغرفة التي تبنى في أساس المنزل، وتكون هي أصل الغرف الأخرى، والمعروف أنها هي أول ما يجهز في المنزل، ومن المفترض أن يكون فيها سرير مزدوج للنوم، بالإضافة إلى الخزانة الكبيرة والمرآة المخصصة للمرأة، وهي غرفة يسهل ترتيبها لتكون أجمل الغرف، فعند اختيار طقم النوم بالكامل يجب أن يتلاءم مع فرش المنزل بالكامل، ومع الدهان والألوان الموجودة في الغرفة بشكل عام، واختيار السجادة أيضاً يجب أن يتلاءم مع ألوان الغرفة والطقم الموجود بداخلها، والحديث عن ترتيب غرفة النوم يجب أن تتوافر فيها إضاءة كافية، وتهوية جيدة، حتى لا تتغلغل الرطوبة في أجزائها، وتصبح في فترة زمنية قصيرة غير قابلة للاستخدام، وعند ترتيبها يجب أن تضعي السرير في منتصف الغرفة، وأن تزينيه بإنزال ستارة من خلفه، حتى لو لم يكن هناك منفذ، وهذا أمر تقليدي، وللحفاظ على غرفة نومك اعمدي على مسح الفراش الموجود بها بشكل دائم، وتخلصي من سلة القمامة الموجودة بها دائماً، ولا تتركيها لتتراكم، وقومي بترتيب ملابسك في خزانتك الخاصة بك، وحاولي ألّا تراكمي ترتيب الغرفة، فقومي بترتيبها، وحاولي أن تبقي الباب مفتوحاً طوال النهار حتى يتغير الهواء الذي يدخل إليها.

غرفة نوم الضيف
من المعروف في الدول المتقدمة أنّ الأسرة تترك في المنزل غرفة منعزلة عن باقي جوانب البيت، وتكون معدّة ومجهزة بكافة التجهيزات لاستقبال أي زائر قادم إلى المنزل، وهذه الغرفة يتواجد بها السرير الخاص بالضيف بالإضافة إلى حمام داخلي صغير وخزانة صغيرة ومرآة صغيرة، فهي غرفة نوم صغيرة، وتجسيداً لهذه العادات فقد أوجد العرب القدامى هذه الغرفة كنوع من الترحيب الحار بالضيوف، فيستقبل الضيف وينزل على أهل البيت، وينام براحته بدون أن يقلق أهل المنزل، أو أن يؤثر في البرنامج الذي اعتاد عليه أهل البيت، وهي غرفة يجب أن تبقى نظيفةً على الدوام، كما أنّ الألوان يجب أن تكون مريحة جداً للناظر، ومتلائمة مع بعضها البعض، ولا يحقّ للأطفال بالتواجد بها، لأنّ ذلك يؤثر بشكل سلبي على ترتيبها إن أردت أن تكون مرتبة على الدوام.

غرفة الأطفال
هي الغرفة الأهم بالنسبة للأم والأب، حيث تبدأ الأم بتجهيز هذه الغرفة بمجرّد أن تعرف أنّها على وشك الانجاب، وتساعد هذه الغرفة في حصول الطفل منذ الصغر على المقدار المناسب من الخصوصية التي يحتاجها الفرد، ولا تحاولي التقليل من شأن هذه الغرفة، وحاولي تجهيزها بأسرع وقت ممكن، فالطفل إن اعتاد على النوم بمفرده منذ الصغر لن يكون هناك أي مشكلة من ناحية النمو، كالخوف مثلاً أو التعلق بالوالدين، وإن أردت ترتيب غرفة الأطفال فيجب أن توفر الحماية المطلوبة قبل كل شيء، فالشبابيك الموجودة بداخل الغرفة يجب أن تكون محمية من الداخل والخارج، كما أنّه من المفترض أن يكون في الغرفة سرائر صغيرة إن كان هناك أكثر من طفل، ويفضل أن تكون من النوع الخشبي ولا تحتوي على حواف مسننة، وأيضاً يجب أن تتوافر فيها عوامل التهوية والتدفئة لأن هذه الفئة يجب أن تحصل على الراحة في النوم حتى تنمو بشكل سليم، وأيضاً يجب تنظيف الغرفة وتزيينها بالشرائط أو الرسوم الجميلة على الحائط، ويفضل فصل البنات عن الأولاد منذ الصغر، فهذا يعزز لديهم مفاهيم ومبادئ يجب أن ترسخ بعقولهم منذ الصغر.

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *