أغسطس 18, 2017

فوائد وأضرار المياه المعدنية

المياه المعدنية، أو المياه الغازية، هي المياه التي تحتوي على نسبة عالية من الأملاح والمعادن، مثل: المغنيسيوم، والحديد، وكبريتات المغنيسيوم، وثاني أكسيد الكربون، بالإضافة إلى الكثير من العناصر الأخرى المفيدة للجسم، وتستخرج المياه المعدنية من الآبار الارتوازية وباطن الجبال، وتختلف درجة وجود المعادن فيها تبعاً للتضاريس التي تحيط بها.

فوائد المياه المعدنية
نظراً لوجود الكثير من المعادن، والعناصر الطبيعية المفيدة في المياه المعدنية، فإنها تدخل في العديد من الاستعمالات، ومنها:

علاج الإصابة بأمراض القولون، وتخفيف آلام المفاصل، حيث إنّ هناك العديد من المنتجعات السياحية، التي تمكن المرضى من الاستحمام بالمياه المعدنية الدافئة، لتحسين صحة أجسامهم.
يفيد شربها في علاج الالتهابات المتعددة في الجسم، مثل: التهاب اللثة، والتهاب الجلد، والتخلص من الإصابة بالإمساك.
التخلص من حصى الكلى، والوقاية من سرطان المثانة.
يعتبر شرب المياه المعدنية مفيداً في ترتيب البشرة، حيث تساعد أصحاب البشرة الدهنية من خلال عنصر المغنيسيوم على تجديد خلايا البشرة الميتة، والضعيفة، وتقليل إفرازات الوجه الدهنية، كما تزيد من ترطيب البشرة الجافة، وخصوصاً ترطيب الأكواع، والركب، وأسفل القدم، كما تحمي البشرة الحساسة من العوامل البيئية التي تؤثر عليها سلباً.

أضرار المياه المعدنية
قد تحتوي بعض أنواع المياه المعدنية على كميات عالية من الصوديوم المضر، وخصوصاً لمن يعاني من أمراض ضغط الدم، وتنصح السيدة الحامل بتجنب شرب المياه المعدنية خلال حملها.
نظراً لوضع المياه المعدنية في زجاجات بلاستيكية، فإن ذلك يؤدي إلى حدوث تفاعلات بين المياه والبلاستيك، فيغير طعم المياه وخصائصها، وقد تصبح مضرة للجسم.
تعد عملية تعبئة المياه المعدنية في الزجاجات استهلاكاً كبيراً للطاقة التي كان بالإمكان الاستفادة منها، وعدم هدرها في مجالات صناعية أفضل، كما أن تكلفة شراء المياه المعدنية عالية، وتشكل عبئاً اقتصادياً.

طريقة تكون المياه المعدنية
بعد هطول الأمطار، تصل المياه إلى باطن الأرض عن طريق التربة، وتشكل آبار المياه المعدنية، وخلال انتقالها من التربة لباطن الأرض، فإنها تذيب الصخور الموجودة في باطن الأرض، فتتكون المواد المعدنية اللازمة.
من الممكن تشكل المياه المعدنية من المياه الصهارية التدفقية؛ وهي التي تتشكل في باطن الأرض نتيجة تفاعل المياه مع الصهارة الموجودة، إلا أنّ درجة نقائها تكون أقل من المياه المعدنية التي تتشكل نتيجة هطول الأمطار، حيث تحتوي مادة الصهارة على شوائب وعوالق فيها.
يمكن أيضاً صناعة المياه المعدنية بمعامل خاصة، حيث تُضاف مقادير معينة من الأملاح إلى المياه العادية، وتُعالج بطريقة كيميائية، ويُضاف غاز ثاني أكسيد الكربون، لتصبح مياه معدنية صالحة للشرب لأطول فترة ممكنة

فوائد واضرار المياه المعدنيه

مياه معدنية Mineral Water ، و تسمى أيضاً المواد الغازية، وهي المياه التي تحتوي على الأملاح والمعادن، مثل الملح والمغنيسيا والحديد وكبريتات المغنيسيوم، والكثير من العناصر والمواد الأخرى والغازات المفيدة، أهمها ثاني أكسيد الكربون. وتوجد هذه المياه في الآبار الارتوازية والجبال، وتختلف تبعاً لنوع التضاريس التي وجدت فيها.

من أين تأتي المياة المعدنيه وكيف تستخرج

تتكون المياه المعدنية بعد سقوط الأمطار، حيث تتغلغل المياه عبر التربة إلى باطن الأرض، لتصل إلى الأعماق وتشكل آبار وينابيع. أما المواد المعدنية فتذوب بالمياه في أثناء سيرها عبر الصخور في باطن الارض، وتكون الصخور التي تتجمع بها المياه عالية المسامية لتحفظ المياه بداخلها.

هناك مصادر أخرى للمياه المعدنية، وهي المياه الصهارية التدفقية، وهي تنتج في جوف الارض بفعل تفاعل المياه مع الصهارة الموجودة هناك، حيث تتصاعد الى مكان وجود الينابيع الحارة وعادية الحرارة. لكنها تكون أقل نقاءاً من تلك المتكونة بمياه الأمطار، بسبب وجود الصهارة التي تحتوي على مواد رديئة وشوائب.

يمكن إعداد وتجهيز المياه المعدنية من دون الطبيعة، حيث توضع نسب محددة للأملاح المسموح بها من قبل تصريح وزارة الصحة، فتجهز وتعالج لتصبح صالحة للشرب. كما يتم اضافة ثاني اكسيد الكربون ليجعل المياه صالحة لاطول مدة ممكنة.

ماهي مكونات وعناصر المياة المعدنية

تحتوي المياه المعدنيه على أملاح معدنية يختلف تركيبتها بحسب طبقات الارضية التحتية وتضاريس المنطقة المستخرجه منها وتشمل المواد المعدنية الملح، وكبريتات المغنسيوم، والجير ، والمغنيسيا، والحديد، والسليكا، والبورون، والفلور، والكثير من المواد الأخرى ، وقد تحتوي على قدر يسير جدا من مواد مشعة. أما أكثر الغازات شيوعًا فيها فهي ثاني أكسيد الكربون و كبريتيد الهيدروجين ، ولكن كبريتيد الهيدروجين ذو رائحة كريهة .

ماهي انواع المياة المعدنية

هناك ثلاثة أنواع للمياة المعدنيه وهي :

مياه معدنية طبيعية: وهي تأتي من طبقات عميقة تحت سطح الأرض في مناطق عديدة في العالم وتكون محمية من التلوث. تعبأ في زجاجات وتعرض للبيع.

مياه الآبار: تأتي هذه المياه أيضا من طبقات تحت الأرض، ويمكن أن تخلط بثاني أكسيد الكربون فتكون فوّارة.

ماء للعلاج: وهذه مياه ثبت تأثيرها العلاجي في تخفيف الأمراض أو الوقاية منها. وعادة تحتوي على نفس نسبة الأملاح التي تحتويه المياه المعدنية الطبيعية. يمكن نزع بعض أملاح تلك المياه أو إضافة أملاح إليها لتوافق المقتضيات الصحية .

تصنيف المياه المعدنية الطبيعية ومياه المعادن كما ياتي:

1-الماء المعدني الطبيعي الغير الغازي:

الماء المعدني الطبيعي الغير الغازي هو ماء معدني طبيعي لا يحتوي على غاز الكربون الحر بمقادير تفوق الكمية الضرورية لابقاء الأملاح الهدروجين و-الكربونات الموجودة في الماء ذائبة.

2-الماء المعدني الطبيعي الغازي طبيعيا:

الماء المعدني الطبيعي الغازي طبيعيا هو ماء معدني طبيعي يحتوي على كمية الغاز نفسها التي يحتويها عندما ينبع وفي حدود التفاوتات التقنية المسموح بها .

ماهي فوائد المياه المعدنيه

نظراً لإحتواءها الكبير للمعادن الغنية والأملاح والغازات المفيدة للجسم ، فتستخدم في عدة مجالات، وأهمها المجال الصحي فهي تعالج العديد من الأمراض، اليكم بعضها:

القولون العصبي
الروماتيزم
عسر الهضم
الإمساك،
إلتهابات اللثة
التهاب المفاصل
الإلتهابات الجلدية
حصى الكلى والمثانة،
تساعد في الوقايه من اغلب امراض السرطان.

فوائد المياة المعدنية للبشرة

تفيد المياه المعدنية البشرة باختلاف انواعها، نظراً لحساسيتها وتأثرها بالعوامل الخارجية، فهناك البشرة الدهنية التي تعاني وجود المسامات المفتوحة والبثور، فان عنصري المغنيسيوم والسيليسوم يساعدان في تجديد خلايا البشرة الضعيفة. وهنالك البشرة الجافة التي تساعد في ترطيبها، ليس في الوجه فقط وانما في سائر مناطق الجسم، كأسفل القدمين والركب والأكواع. أيضاً البشرة الحساسة شديدة التأثر بالعوامل البيئية، فهي تحميها من الجفاف لحد كبير، لإحتواءها على عنصر الكالسيوم.

ماهي اضرار المياه المعدنيه المعبأه

هناك فرق بين المياه المعدنيه الطبيعية والمياه المعدنية المعبأة

حيث يعتقد الناس أن المياه المعدنية المعبأة أفضل من المياه العادية وأجود منها، وهذا خطأ فادح، فالمياه المعدنيه العادية تحتفظ بمواد صحية أفضل من المياه المعبأة التي يضاف إليها مواد كيماوية سامة تفقدها قيمتها الصحية، وكذلك قارورة البلاستيك التي تعبأ فيها هذه المياه تكون محملة بجراثيم لم تنق منها، ويعاد استخدامها مرة أخرى على الرغم من كل التحذيرات أن هذه العبوات من قوارير البلاستيك إحدى مصادر التلوث الصحي والبيئي.

قوارير البلاستيك مصنوعة من مواد تتفاعل مع الماء في درجة حرارة معينة، ما بين 15-20 درجة مئوية وفي صيفنا تصل درجات الحرارة إلى أكثر من أربعين درجة مئوية وسيارات توزيع المياه تجوب شوارعنا في الصيف محملة بكراتين المياه المعبأة في قوارير من البلاستيك، وهذا في حد ذاته أحد المخاطر التي يخشى من تفاقمها، فما المانع أن تستبدل الشركات المصنعة قوارير البلاستيك بأخرى من الزجاج فهو أقل تفاعلا، وأكثر أمانا لسلامة المياه.

وهناك بعض التحاليل تشير إلى أن المياه المعدنية المعبأة تقل فيها نسبة الحديد والأملاح المعدنية، ولهذا ينصح بعض الأطباء بعدم الإكثار من المياه المعبأة وأن جسم الإنسان بحاجة ماسة إلى نسب متعادلة من الأملاح المعدنية والحديد، وهم ينصحون بعدم الاعتماد الكلي على المياه المعبأة التي ثبت أن معظمها غير مطابق للمواصفات والمقاييس المعمول بها في العالم، وينصحون باستخدام المياه الطبيعية المستخرجة من الآبار كل فترة وأخرى، ليستفيد الجسم من المعادن الطبيعية.

وقد جاء في تقرير نشر مؤخرا أن شرب المياه المعدنية المعبأه في قوارير ليس فقط مرهقا مادياً، بل مضراً بيئيا وصحياً، ولكنه يضر صحة الشاربين في الوقت نفسه ، وألقى التقرير الضوء على بعض المشكلات المرتبطة بشرب المياه المعدنية , ومنها أن هذا النوع من المياه يحتوي على نسب كبيرة من الصوديوم.

كما يحتوي على سموم مرشحة وملوثات البنزين، وفقا لما جاء في التقرير,كما أشار التقرير إلى أن نجاح صناعة المياه المعدنية يعود الى اعتقاد الناس بأن المياه المعدنية ومياه الآبارأفضل وأجود من المياه العادية,على الرغم من أن الاختبارات والاستفتاءات تؤكد أن معظم الأشخاص يفضلون مياه الصنبور عن المياه المعبأة وعلى الرغم من كونها نقية وصافية،إلا أن المياه المعدنية تضر بالبيئة

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *