أغسطس 17, 2017

التخزين السليم للخشب

أماكن التخزين عادة تحوى المخزون الاستراتيجي للمنشآت من مواد خام أو منتج وغيرها من أجهزة ومعدات والآلات والتي تقدر بأموال طائلة ، لذلك كان لابد من تأمين تلك المخازن من أخطار الحريق أو السطو والسرقة للحفاظ على ما تحتويه ، وتعتمد عملية التأمين من الحريق على منع نشوبه والاستعداد التام لمواجهته في حالة حدوثه نظراً لما تشكله الحرائق من خسائر جسيمة للمواد المخزنة القابلة للاحتراق ، وحتى أنه في حالة عـدم قابليتها للاحتراق فأنه يضرها التعرض للدخان أو الارتفاع في درجة الحرارة نتيجة حدوث حريق بالمواد الأخرى القابلة للاشتعال والقريبة منها، وأيضاً قد يحدث الضرر نتيجة المياه المستخدمة في عمليات مكافحة الحرائق .
ويوجد ثلاثة اعتبارات واجبة الإتباع عند القيام بعملية تأمين المخازن أهمها :
• فصل مواقع التخزين عن مواقع التصنيع .
• وتفادى وجود آية مصادر للاشتعال بمواقع التخزين .
• اتخاذ التدابير الكفيلة للحد من انتشار الحريق عند وقوعه بمواقع التخزين .
ما هو المخزن ؟
هو المكان أو البناء الواقع ضمن حرم الشركة أو خارجها و المعد لخزن البضائع لمدة مسموح بها بانتظار سحبها ضمن إجراءات خاصة.
احتياطات السلامة بالمخازن العامة :
أولاً: عند إنشاء المخازن يراعي الآتي :
1. اختيار موقع إنشاء المخزن بحيث يكون عكس اتجاه الريح السائدة بالنسبة لباقي عناصر الموقع
2. أن يكون ملائما لنوع المواد المخزنة به
3. أن تتوافر به الإضاءة والتهوية الصحية المناسبة وذلك بالنسبة للمخازن المغلقة
4. أن تكون التوصيلات الكهربائية سليمة مأمونة ومنفذة طبقا للقواعد الفنية المعمول بها وأن تكون جميع المفاتيح والسكاكين الكهربائية خارج المخزن
5. أن تكون حوامل التخزين متينة ومناسبة لنوع المواد المخزنة ووزنها
6. أن تتوافر فيه الممرات والطرقات الخالية من العوائق لسهولة تداول المواد المخزنة وكذلك حركة العاملين بداخلة
ثانياً : أثناء العمل يراعي الآتي :
1. توافر أجهزة الإطفاء واللازمة والمناسبة .
2. توفير اللوحات الإرشادية الخاصة بالمخازن .
3. أجراء النظافة التامة الوقائية ونظافة الأرضيات من أي مواد زلقة وتجميع المخلفات ثم نقلها إلى خارج الموقع .
4. المواد السامة والخطرة يراعي حفظها داخل أواني وأن يكون مكتوبا عليها بيانتها والطرف الصحيحة لتدوالها بخط واضح وتحفظ داخل المخزن وتحاط بحواجز وأسوار مناسبة .
5. ضرورة أن يكون أمين المخزن ذو خبرة في تخزين المواد وخاصة المواد الخطرة سريعة الاشتعال .
إحتياطات السلامة بمخازن الوقود والزيوت:
1. عند اختيار موقع مخزن الوقود يراعي وضعة النسبي بالنسبة لباقي العناصر وخاصة مخزن الأخشاب وذلك وفقا لاتجاه الرياح السائدة .
2. يجب أن ينشا المخزن من المباني والصاج المحمل علي مواسير مع صب الأرضية بطبقة من الخرسانة العادية .
3. مراعاة وجود فتحات تهوية مناسبة لتصريف الأبخرة مع تركيب حلوق مزودة بالسلك الشبك من الداخل لمنع إلقاء أي أجسام غريبة داخل المخزن .
4. يصنع باب المخزن من الصاج ويراعي أن يفتح للخارج لسهولة دفعة عند اللزوم .
5. منع عمل أي توصيلات كهربائية داخل المخزن وفي حالة الاحتياج إلى العمل ليلا يتم الإضاءة باستخدام بطارية طرشي ولا يستعمل أي وسيلة أخرى .
6. مراعاة تزويد المخزن بحوامل من الحديد لتحميل البراميل عليها ولا تستعمل الحوامل الخشبية .
7. تزود البراميل بحنفيات لتنظيم الصرف والقضاء علي الفائض .
8. يمنع تواجد أمين المخزن بداخله إلا في حالة الصرف فقط حفاظاً علي صحته .
9. التشديد علي منع التدخين ووضع الإرشادات التحذيرية
10. تزويد المخزن بمعدات الإطفاء اللازمة والمناسبة .
إحتياطات السلامة عند تخزين الأسمنت :
1. يراعي تخزين الأسمنت أسفل مظلات مصنوعة من مواد غير قابلة للاشتعال .
2. ينشا السقف باستخدام مواد لا تسمح بنفاذ المياه ويراعي عمل ميول للسقف لعدم تراكم المياه علية ومراعاة اتجاه الريح .
3. يتعين عمل فرشات أسفل الأسمنت من طبالي الخشب على أن تكون مرتفعة عن الأرض وخالية من المسامير البارزة .
4. ترص الأسمنت علي شكل برجات رأسية بحيث لا تزيد ارتفاع الرصة علي عشرة أكياس .
5. يراعي توفير المشمعات اللازمة لتغطية شكا ير الأسمنت وحمايتها من العوامل الجوية .
قواعد تخزين حديد التسليح :
هناك قوة ترابط طبيعية بين الحديد و الأسمنت وهذه الظاهرة هي التي بنيت عليها أسس تصميم الخرسانة المسلحة و الحديد يتأثر بتعرضه للماء أو الرطوبة أثناء التداول و التخزين فيتأكسد وهو ما يعرف بالصدأ فتتحول الطبقة الخارجية لحديد التسليح إلى مادة عازلة تفصل بين الأسمنت و الحديد و بالتالي تقضي على قوة الترابط بينهما .
يتأثر الحديد إلي حد كبير عند تعرضة للحرارة المرتفعة فتتغير خصائصه و صفاتة و على أساس الخواص السابقة يراعي عند تخزين حديد التسليح ما يلي ألا يكون مكان تخزين حديد التسليح منخفضا بالنسبة لباقي الموقع بحيث يصبح عرضة لتجميع المياة و يجب أن تكون الأرض مستوية و بها مجاري لتصريف مياة الأمطار أولا بأول .
• يجب التأكد من جفاف أرض المخزن مع عمل فرشة من الطبالي أو العروق لرفع منسوب رصات حديد التسليح عن سطح الأرض مع عزل فرشة الأرضية بالبلاك لمنع امتصاصها للمياة ونقلها للحديد . يغطي حديد التسليح بالمشمع السميك وذلك لحمايتة من الأمطار و الرطوبة و العوامل الجوية .
• يجب عمل النظافة الوقائية لمنطقة مخزن الحديد يوميا لأزالة المخلفات أولا بأول .
• المحافظة على منع أي نشوب حرائق أو أمتداد أي نيران للحديد للحفاظ على خصائصة توفير مهمات الوقاية اللازمة للعاملين
طرق وقاية مخازن الأخشاب من الحرائق :
1. يراعي أنشاء ممرات بين الأسوار و برجات الأخشاب بحيث تكون خالية تماما من أي معوقات تعوق سير سيارات الاطفاء في حالة الاستعانة بها .
2. يحاط المخزن بخط مياة قطر 4″ الى 6″ حسب حجم التخزين و بعدد من حنفيات الحريق التي تطابق مواصفات جهات الحريق الرسمية بالمنطقة .
3. يجب منع التخزين بطريقة تعوق الوصول الى حنفيات الحريق بسهولة .
4. يمنع تخزين أي مواد سريعة الاشتعال كالمواد البترولية أو الأسطبة و الخيش أو غير ذلك بالقرب من مخازن الأخشاب .
5. يجب ضرورة عمل النظافة الوقائية يوميا و إزالة الأوراق و أوراق الشجر و الأسطبة و إزالة الأعشاب والحشيش التي قد تنمو في منطقة المخزن .
6. يمنع التدخين و أشعال النيران في منطقه المخزن منعا باتاً .
7. يجب تدريب العاملين بمخازن الأخشاب على كيفية أستخدام أجهزة الاطفاء و كذلك حنفيات الحريق توفير مهمات الوقاية للعاملين .

تصنيع الخشب بدءًا من قطع الأشجار المكونة له

تصنيع الخشب من الصناعات المهمة في كل البلاد حيث يعد الخشب أحد الموارد الطبيعية المهمة التي تشغل حيزا كبيرا في حياتنا ولا يمكن الاستغناء عنها، في القرى والمدن الصغيرة والكبيرة وتتعدد استخدامات الخشب بشكل كبير حيث يتم استغلاله في صناعة الآلات الموسيقية والورق ويعد مادة عازلة جيدة، ويتم استغلاله في البناء وفي الأثاث المنزلي والديكورات الداخلية وغيرها، ويتم الحصول على الخشب طبيعيا من الغابات والأشجار فهو مادة صلبة جامدة، توجد تحت قلف الأشجار والشجيرات، لذلك سنتحدث في هذا المقال عن صناعة الخشب وأنواعه لنساعدك في الحصول على بعض المعلومات عن هذه المادة المنتشرة حولنا.

مراحل صناعة الخشب

يمر تصنيع الخشب بثلاث مراحل مختلفة، تبدأ بقطع الأشجار ثم التجفيف ثم التخزين.

مرحلة قطع الأشجار تمر بعمليتين على النحو التالي:

نزع القشرة الخارجية للخشب: يحدث ذلك بوضع جذع الشجرة داخل اسطوانه مخصصة لذلك، وتدفع المياه نحوه بقوة كبيرة مما ينتج عنه نزع قشرته.
عملية القطع: تعتمد هذه العملية على مواصفات الجذع حيث نوع الخشب وقطره وطريقة النمو، فيقطع بطريقتين إما الإشعاعي أو المماسي.
مرحلة التجفيف

تهدف هذه المرحلة إلى تخليص الخشب من الماء بداخله للحصول على نسبة رطوبة معادلة للجو الخارجي؛ مما يزيد من صلابته وتماسكه ويرفع مقاومته للالتواء. وتحدث هذه العملية بطريقة من اثنتين:

طريقة التجفيف الطبيعية: تستمر هذه العملية لفترة طويلة، وتحدث ببطء حيث يتم قطع الخشب وترك مسافات بينه للسماح للهواء الدخول بين مساماته وتجفيفها.
طريقة التجفيف باستخدام البخار: تحدث هذه الطريقة بسرعة فلا تحتاج سوى عدة أسابيع، تتم عن طريق وضع الخشب داخل فرن بخاري فيقوم بتسخينه وامتصاص رطوبته وتجفيفه.
مرحلة التخزين

تحتاج هذه العملية لعدة احتياطات واجبة فيجب أن يتصف المكان الذي سيخزن به الخشب بعدة معايير، وضعت خصيصا لحفظ الأخشاب، ومنها: أن يكون جيد التهوية، ألا يكون المكان معرضا لحرارة الشمس المباشرة أو لمياه الأمطار، ألا يتعرض للرياح أو لتيارات الهواء الشديدة.

تصنيع الخشب الصناعي

تلجأ الدول فقيرة الغابات والأشجار، أو تلك التي تريد الحفاظ على أراضيها الخضراء، إلى إنتاج الخشب صناعيا، لتوفير أموال الاستيراد والوصول إلى الاكتفاء الذاتي وأيضا لاستغلال المواد الأخرى وإعادة تدويرها للحفاظ على البيئة. ومن أنواع الخشب الصناعي: الخشب الحبيبي، الخشب المضغوط، الخشب المغطى بالميلامين والألواح الليفية متوسطة الكثافة والأبلكاش. ومن المواد الأولية المستخدمة للحصول على الخشب صناعيا: قش الأرز، جريد النخل، التبن، قش الذرة، نشارة الخشب.

تصنيع الخشب الحبيبي

عبارة عن ألواح على شكل حبيبات يتم لصقها ببعضها البعض عن طريق اللدائن الصناعية أو غيرها من المواد اللاصقة لتكون كتلة خشبية قابلة للاستعمال في الأثاث والصناعات الخشبية المختلفة.

يتميز الخشب الحبيبي برخص سعره مقارنة بأسعار الخشب الآخر، وهو خفيف الوزن سهل نقله والتعامل معه، لا يتأثر هذا النوع من الأخشاب بدرجات الحرارة. يتم تصنيع الخشب الحبيبي من أي مصدر طبيعي للخشب، مثل نشارة الخشب وجذوع الأشجار.

خطوات تصنيع الخشب الحبيبي

يتم تفتيت الخشب إلى الحجم المطلوب ثم تصنيفه تبعا لحجم الحبيبات، يمر بعد ذلك الخشب بمرحلة التجفيف، بعد ذلك يتم إضافة الغراء والشمع والإضافات الأخرى مع الخلط المستمر وتشكيله وكبسه بشكل مبدئي ثم كبسه بشكل نهائي عند ضغط ودرجة حرارة عالية، يمر الخشب بعد ذلك بمرحلة التبريد يليها التشذيب ثم الصنفرة وأخيرا الطلاء.

تصنيع الخشب المضغوط

أصبح الخشب المضغوط يستخدم مؤخرا على نطاق واسع في التجارة والصناعة، بدأت فكرة صناعة هذا النوع من الخشب عندما وجد الصانعون كمية كبيرة من زوائد الأخشاب ونشارتها يتم التعامل معها كمخلفات ولا يستفاد منها ففكروا في آلية تمكنهم من إعادة تدوير تلك المخلفات إلى خشب جديد، فنجحوا في ذلك لينتج الخشب المضغوط.

صناعة الخشب المضغوط من نشارة الخشب

يتطلب تصنيع الخشب المضغوط تجميع كل أنواع الزوائد الخشبية والشظايا والنشارة من كافة أنواع الخشب وإدخالها في ماكينة تقوم ببرشها في صورة شظايا دقيقة جدا، ثم إضافة غراء سائل من نوع قوي جدا مخصص لتلك العملية فتنتج عجينة مرنة يتم صبها في قوالب على هيئة ألواح كبيرة ثم تترك لتجف، وبعد جفافها نحصل على الخشب المضغوط ويتم بيعه كمادة خام للصناعة، لكن هذا النوع من الخشب له شكل رديء؛ لذلك يمكن تلبيس الخشب المضغوط من الناحيتين بطبقة من خشب البلوط لتحسين مظهره ولزيادة متانته، ويمكن أيضا تغليفه بالفورمايكا، أو دهنه بالطلاء.

تصنيع الخشب البلاستيكي

يستخدم هذا النوع كبديل عن الخشب العادي فهو يشبهه ومثله في الشكل لكنه مصنوع من البلاستيك، أو البلاستيك المعاد تدويره مع مسحوق الخشب، لتستفاد المادة الناتجة من مميزات المكونين، فيحمي البلاستيك الخشب من الرطوبة والحشرات والمياه، بينما يعطي الخشب للبلاستيك الصلابة والمتانة، ويعد هذا النوع أكثر صلابة من الخشب العادي بخمس مرات بجانب خلوه من عيوب الخشب كالعقدة والتقوس.

يتطلب تصنيع الخشب البلاستيكي خلط بودرة الخشب أو مواد عضوية أخرى مثل القش أو بقايا الحصاد مع بودرة بلاستيكية تختلف حسب الاستعمال النهائي للمنتج، وقد تكون من النوع الأول أو مجددة ثم تحويلها لحبيبات يتم استخدامها كخشب بلاستيكي، وتنتشر صناعته في الصين وتايوان وتركيا وأوروبا، وتعتبر السويد هي رائدة هذه الصناعة فظهرت فيها أول مرة عام 1977 ولكن تأخر التطور في هذا المجال حتى التسعينات في القرن العشرين، وساعد على نموه تطور المعدات والتكنولوجيا الحديثة.

تصنيع الخشب من جريد النخل

تعتمد الدول الخالية من الغابات على جريد النخل كمصدر لصناعة الخشب، لتقليل استيراده ولاستغلال جريد النخل استغلالا مثاليا. يتم استخدام الجريد للحصول على أنواع مختلفة من الخشب المصنوع مثل: خشب الأبلكاج والحبيبي والكونتر ويتم ذلك بتكلفة قليلة لا تشكل عبئا على ميزانية الدولة. أثبتت التجارب أن الخشب المصنوع من جريد النخل يقارب الخشب الآخر في الخواص الميكانيكية، وهي قوة التحمل والانحناء والصلابة، ويتفوق عليها في مقاومته للحريق وفي المظهر الخارجي.

اقرا ايضا افضل شركة تخزين اثاث بالرياض

 

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *