كيفية التخلص من أبو بريص

مكافحة الحشرات و القضاء عليها

كيفية التخلص من أبو بريص

ينتمي أبو بريص أو كما يعرف في بعض المناطق بالوزغ إلى الحشرات الزاحفة من مجموعة الحشرفيات، وتوجد بعدّة أنواع وأشكال والتي تنتشر في مختلف بقاع العالم وخاصّةً المناطق الدافئة منها، حيث تكثر رؤية هذا النوع من الحشرات في فصل الصيف عندما تبدأ بمهاجمة البيوت هرباً من أشعة الشمس وأعدائها من الحيوانات الأخرى وبحثاً عن الغذاء والمأوى، وعندها تبدأ معاناة أفراد المنزل في البحث عن طرق للتخلّص منها.

قشور البيض
من المعروف أنّ الأفعى من الأعداء اللدودة لأبو بريص والتي تهاجمه من أجل أن تتغذّى عليه في حال رؤيتها له، ويستدلّ أبو بريص على تواجد الأفاعي في المنطقة من خلال ملاحظة أماكن تواجد بيضها أو قشور هذا البيض، حيث يسارع في الابتعاد عن هذه المناطق، ويمكن استخدام قشور البيض العادي بعض غسلها والتخلّص من رائحتها في لإفزاع أبو بريص وإخراجه من البيت، وذلك عن طريق ترك هذه القشور في أماكن عالية وواضحة حيث يفضّل التواجد.

رائحة اللبان
ينفر أبو بريص من رائحة البخور وبالأخص رائحة بخور اللبان، ويمكن تبخير غرف البيت باللبان مع ترك النوافذ مفتوحة قليلاً للسماح بأبو بريص بالهروب منها، ويفضّل ترك البخور في كل غرفة لمدة لا تقل عن عشر دقائق حتى يمتلئ جو الغرفة برائحة اللبان ويستنشق الأثاث هذه الرائحة أيضاً.

زيت السيارات
تعتبر هذه الطريقة فعالة في منع أبو بريص من دخول المنزل، وذلك من خلال ترطيب فوطة نظيفة بزيت السيارات ثم مسح حواف النوافذ والأبواب وغيرها من منافذ البيت بها، ويفضّل مسح الحواف الخارجية لهذه المنافذ كي لا تنتقل رائحة زيت السيارات للمنزل وتضايق من فيها.

المياه الساخنة والنشا
تستخدم المياه الساخنة والنشا في شلّ حركة أبو بريص ووقوعه من المناطق العالية التي يوجد فيها على الأرض، ويمكن تنفيذ ذلك من خلال تعبئة علبة برأس رشاش بالماء الساخن والقليل من النشا، والبدء برش الماء الساخن على أبو بريص حال رؤيته، وعند سقوط أبو بريص على الأرض يتمّ قتله بسرعة من خلال ضربة بحذاء كبير الحجم أو شيء صلب، ويراعى عند قتله ضربه على رأسه وليس على ذيله، وذلك لقدرة أبو بريص على البقاء على قيد الحياة حتى بعد انقطاع ذيله، بالإضافة إلى نموّ ذيل جديد له بدل الذي فقده.

نبتة الشيح

اقرا ايضا شركة مكافحة الفئران بالرياض
ينفر أبو بريص من الأماكن التي تنبعث منها رائحة نبتة الشيح حال شمّه لها، ويمكن الاستفادة من هذه المعلومة القيّمة في ردّ أبو بريص من المنزل، وذلك من خلال ربط مجموعة من أوراق نبتة الشيح في قطعة من القماش وتعليقها أمام النوافذ والأبواب، أو غلي هذه الأوراق مع الماء الساخن وترك رائحتها تنبعث من البيت.

طرق مكافحة الوزغ

هنالك الملايين من الكائنات الحية التي خلقها الله عزوجل على هذه الأرض، وهي متعدّدة الأنواع والأشكال والخصائص، إذ إنّ لكلّ منها ما يميّزها عن غيرها، وقد سخر جل وعلا الأرض وما عليها للإنسان، لكن بالرغم من ذلك فإن هنالك عدّة كائنات حية يشكل وجودها ضرراً للإنسان، لذا فإنه يسعى دائماً لمكافحتها والتخلص منها، ومن أبرز أمثلة هذه الكائنات هي الأوزاغ، فما هي الأوزاغ؟ وكيف تتمّ مكافحتها والتخلّص منها؟ هذا ما سنتعرّف عليه من خلال هذا المقال.

الأوزاغ مفردها وزغ، أو كما يسمى لغتنا العاميّة “أبو بريص”، وهو كائن يتبع لإحدى فصائل الحيوانات الزاحفة، شكله أشبه بسحليّة صغيرة، ذي جلد رقيق ومرقّط، أمّا ألوانه فهي تختلف بين الأحمر، الأخضر، والبني الفاتح والغامق، كما أنّ هنالك بعض الأنواع منها التي لديها القدرة على تغيير لونها كالحرباء بهدف التمويه.

كثيراً ما تغزو الأوزاغ المنازل، ونجدها بكثرة في الأماكن المهجورة وعلى سقوف المنازل والجدران، والتخلّص من الوزغ ليس فقط من أجل الضرر الذي يلحقه، بل إنّه سنّة حثّ عليها نبينا الكريم عليه الصلاة والسلام، الذي كان يحتفظ برمح في بيته لقتل الأوزاغ، وقد ثبت في العديد من الأحاديث أن قاتل الوزغ يؤجر، كما في قوله عليه الصلاة والسلام: ” من قَتَلَ وَزَغًا فِي أَوَّلِ ضَرْبَةٍ كُتِبَتْ لَهُ مِائَةُ حَسَنَةٍ وَفِي الثَّانِيَةِ دُونَ ذَلِكَ وَفِي الثَّالِثَةِ دُونَ ذَلِكَ”؛ وذلك لأنّ الوزغ كان ينفث النار على سيدنا ابراهيم عليه السلام عندما ألقي في النار، على عكس باقي الكائنات التي سخّرها لإطفاء النار، كما قال صلى الله عليه وسلم: ” وكان ينفخ على إبراهيم عليه السلام”.

طرق التخّص من الوزغ
ممّا سبق نستنتج أن مكافحة الوزغ أمر ضروريّ، وذلك اقتداءً بنبينا الكريم عليه الصلاة والسلام، وتفادياً لأضرار هذا الكائن المتطفّل، وفي ما يلي سنقدم أبرز الطرق المتبعة للتخلص من الأوزاغ :

يمكن أن يتم إعاقة حركة الوزغ في البداية عن طريق رشّه ببخّاخ النشا المستخدم في كيّ الملابس، ليتمّ قتله بسهولة.
من أكثر الطرق فعاليةً في التخلص من الأوزاغ هي توزيع قشر البيض في المنزل، فهو من أكثر الموادّ التي يكرهها الوزغ وينفر منها.
زيت السيارات المحروق من المواد التي يكرهها الوزغ أيضاً، لذا يتمّ مسح النوافذ وجميع الفتحات والمداخل المؤدّية إلى المنزل به.
الزعفران من المواد التي ينفر منها الوزغ، وتزيعه في المنزل فعّال في التخلّص منه.
وضع مقدار من الشيح في قطع قماشية خفيفة، أو ذات فتحات واسعة، ثم توزيع هذه القطع في جميع أرجاء المنزل، فهي طريقة جيّدة للتخلّص من وجود الوزغ.

من الجدير بالذكر أنّ الوزغ لا يموت في حال تمّ قطع ذيله أو أحد أطرافه؛ لأنّها سرعان ما ينمو مكانها أطراف جديدة، لكنّه يموت في حال تمّ قطع رأسه، لذا عند قتل الوزغ لا بد من قطع رأسه.

ما هو حيوان الوزغ

إن لم تكن كلمة الوزغ معروفة لديك فلا بُدّ أنّك سمعت باسم أبو بريص، أو برص، أو سام أبرص. والوزغ هو نوع من أنواع السحالي، وينتمي لفصيلة الزواحف، ويتبع رتبة الحُرشفيّات، وهناك عدّة أنواع من الوزغ منتشرة حول العالم، وتختلف عن بعضها بأحجامها وألوانها اعتماداً على طبيعة المكان الّذي تعيش فيه؛ فهي بالرغم من أنّها تنتشر في معظم مناطق العالم إلّا أنّها تكثر في المناطق الدافئة منها؛ فهي تتواجد في المناطق الاستوائيّة، والمناطق الدافئة من الولايات المتحدة الأمريكيّة، والمناطق الدافئة من أوروبا وأستراليا، وغيرها من الأماكن الحارّة والدافئة من صحاري جافّة حارّة، والسهول الجافّة، والغابات المطريّة، وحتى أعالي الجبال.

أنواع حيوان الوزغ
هناك حوالي 700 نوع من الوزغ أو أبو بريص، وكلٌّ منها تكيّف ليُلائم البيئة التي يعيش فيها. وبشكلٍ عام لهذا النوع من الزواحف جلدٌ مرقّط ورقيق، وتختلف ألوانها من نوع لآخر؛ فمنها ما هو أخضر، ومنها ما هو بنّي فاتح وبني غامق، وكذلك منها ما هو وردي وأحمر. يمتلك حيوان الوزغ خاصيّة التمويه؛ فهو لديه المقدرة على تغيير لون جلده ليتلائم مع البيئة المحيطة به كما هو الحال مع الحرباء ليحمي نفسه من أعدائه ويضلّلهم. وتختلف أنواع الوزغ من حيث الطول أيضاً فمنها ما يكون صغيراً جداً يصل طوله إلى ثلاثة سنتيمترات، ومنها ما قد يصل طوله إلى حوالي 37 سنتيمتراً.

وبعض أنواع الوزغ لها غشاءٌ رقيق عوضاً عن الجفن، والجزء الآخر منها يكون له جفن. وهو مشابه لوظيفة جفن الإنسان؛ حيث يحمي هذا الجفن العين ويحافظ على نظافتها، وبالنّسبة للوزغ الّذي ليس لديه غشاء وليس لديه أيّة أجفان فإنّه يحمي عينيه، ويقوم بتنظيفها من خلال لعقها بلسانه. ومن الطرق الأخرى التي يتبعها الوزغ للتمويه ولحماية نفسه هي عمليّة الانشطار الذاتي؛ بحيث يقوم الوزغ بفصل ذيله عن جسده فيبقى الذيل يتلوّى لإيهام العدوّ بوجود الوزغ هناك، ومن ثُمّ يختفي هو.

وهناك بعض أنواع الوزغ تمتلك القدرة على رشّ مادة كاوية من ذيلها. ويستطيع الوزغ أن يتسلّق الجدار والأجسام المصقولة بسهولة، وهو يتغذّى على الحشرات وصغارها، ومنها البعوض والفراش وغيرها.

وردت أحاديث نبويّة شريفة عن الرسول الكريم محمّد صلى الله عليه وسلم يوصي فيها بقتل هذا النوع من الزواحف، وإنّ من يفعل ذلك سيكسب أجراً عظيماً وخاصّةً إذا قتله من المرّة الأولى، والسبب في ذلك أنّ الوزغ كان ينفخ على النار الّتي كانت تريد حرق سيّدنا إبراهيم عليه السلام كي تشتعل، وبذلك يتبيّن لنا أنّ هذا النوع من الزواحف يؤذي الإنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *